منتدى شهيد المسيح - كنيسة مارمينا بطحا الأعمدة
عزيزى الزائر / الزائرة ,,,, إذا كنت عضوا فى منتدى شهيد المسيح ,, فتفضل بالدخول للمنتدى , وإذا كنت زائرا فتفضل بالتسجيل فنحن نتشرف بعضويتكم ومشاركتكم ,,, ولكم جزيل الشكر
أخوكم فى المسيح
مينا الطحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاوى

منتدى شهيد المسيح - كنيسة مارمينا بطحا الأعمدة

منتدى مسيحى,أفلام مسيحيه, ترانيم, عظات, برامج, صور, أخبار, ألحان وتسبحه, قداسات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى شهيد المسيح , كنيسة الشهيد العظيم مار مينا العجائبى الآثرية بطحا الأعمدة , تتشرف بعضويتكم , ونتمنى أن يعجبكم المنتدى

شاطر | 
 

 من كتابات المتنيح الأنبا غريغوريس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mina youssef
المديـــــــــر الــعـــــــــــــــــــــــــــام
المديـــــــــر الــعـــــــــــــــــــــــــــام
avatar

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 28/11/2009
الموقع : منتدى شهيد المسيح

مُساهمةموضوع: من كتابات المتنيح الأنبا غريغوريس   الأربعاء 17 فبراير 2010 - 9:48

jj


من كتابات المتنيح الأنبا غريغوريس

أسقف عام
للدراسات العليا اللاهوتية والثقافة القبطية والبحث العلمى



vi تغيير أب الإعتراف vi


سؤال : هل أُغير أب أعترافى ؟


الجواب :


لمقدمة للسؤال تدل على أن الشخص نفسه لا يريد أن يعترف بأمور معينة ، لأنه خجل منها ، وهذا لا يبرر أبداً أنك تُغير أب الأعتراف ، لأن الأعتراف هو إعتراف لله على يد الكاهن ، ولا يمكن أن تكون هناك توبة صادقة إلاّ والإعتراف أحد عناصرها .



يقول لنا الآباء : أن التوبة تقوم على أربعة عناصر :



العنصر الأول : هو الندم

أن يبكت الإنسان نفسه ويندم على ما صنع وعلى خطيئته ، والندم فعل إنسانى ، أنت تندم ، كما يقول الكتاب المقدس عن يهوذا أنه ندم وذهب لرؤساء الكهنة ، وقال لهم : أخطأت إذ سلمت دماً بريئاً .



العنصر الثانى : العزم الصادق على تجديد السيرة

حتى فى اللغة العربية تاب أوثاب بمعنى رجع ، فكيف تكون هناك توبة ولا يكون هناك رجوع عن الخطية !! إنما إذا كان القلب متلبس ومتشبث ومتمسك بالخطيئة لا يمكن أن تكون هناك توبة صادقة .

وحتى لو اعترف إعتراف لفظى ، وليست هناك توبة صادقة – فالله لا يُضحك عليه-

التوبة الصادقة أولها ندم ، ثم عزم صادق على تغيير الحياة .

رجع الكتاب المقدس قال عن الأبن الضال : رجع إلى نفسه ، رجوع ، وكيف الرجوع ما لم تتحرك فى الإتجاه المضاد ؟ ولابد من العزم الصادق . أنت الذى تقوم ، الشاب الضال قال فى نفسه : كم أجير يفضل عنه الخبز وأنا هنا اهلك جوعاً ، أقوم وأرجع ، ثم قام .

فلابد للإنسان فى حياة التوبة أن يقوم كنوع من أنواع الإعتراض على حياته الأولى ، وأنه يريد أن يُغير .


العنصر الثالث : ألاّ يفقد الإنسان رجاءه

لأن الله كأب يمكن أن يقبله ، وهذا خطأ يهوذا الإسخريوطى ، أنه ندم واعترف وقال أخطأت ، ولكن فقد رجاءه ، فلم تكن له توبة ، لأنه فقد الرجاء .



العنصر الرابع :الإعتراف

إلى الخطيئة مرة أخرى ، إنما من جهة إمكانية أن الواحد يُغير أب إعترافه ، فلابد أن يكون هناك تبرير آخر ، وليس لأنه خجل.
والإعتراف هو إقرار ، ولابد للإنسان أن يكون مستعد أن يتحمل نتيجة هذا الإعتراف .

وكما قال أحد الأباء : أن الإنسان يجب أن لا يخجل ، إذا كان لا يخجل أن يذهب للطبيب ، ويسمح للطبيب أن يكشف جسمه ، ويكشف الأعضاء المستحى منها ، فلا يخجل الإنسان أن يعترف بخطاياه لله على يد الكاهن .

إن الخجل خطأ فى مثل هذا الأمر ، لأنه من دون الإعتراف ومن دون الأقرار ، لا تكون هناك توبة صادقة ، لأن الإعتراف هو سلطان الأدلة .

الإعتراف يجعل للإنسان الرغبة فى أن لا يعود


قد يحدث التغيير إذا كان غير قادر على الإستفادة من أب الإعتراف ، فأحياتاً يذهب المريض للطبيب وعندما لا يشفى قد يذهب الى طبيب آخر .



فالكنيسة تبيح هذا التغيير ، أن الإنسان يبحث على أب الإعتراف كما يبحث المريض على الطبيب ، لكن لا يكون السبب هو الهرب ، إنما يكون السبب أنه لم يستفد الفائدة المطلوبة .





vi vi vi vi

_________________
الرب لا يمنع خيرا عن السالكين بالكمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shahid-elmaseh.ahlamontada.com
 
من كتابات المتنيح الأنبا غريغوريس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شهيد المسيح - كنيسة مارمينا بطحا الأعمدة :: آبائيات :: أقوال الآباء وكتاباتهم-
انتقل الى: